اشار ​وزارة الخارجية الإيرانية​ الى إن بحارا إيرانيا احتجزه قراصنة صوماليون رهينة منذ أكثر من أربع سنوات تم إطلاق سراحه بمساعدة من ​الأمم المتحدة​ ومنظمة إغاثة إنسانية.
ووجه الناطق باسم الوزارة ​عباس موسوي​ الشكر على المساعدة في إطلاق سراح البحار ​محمد شريف​ باناهنده إلى منظمة هوستاج سابورت بارتنرشب (الشراكة من أجل دعم الرهائن) ومسؤولي الأمم المتحدة في إقليم بلاد بنط الصومالي شبه المستقل والمسؤولين في ​إثيوبيا​. وقال موسوي إن ثلاثة بحارة إيرانيين آخرين ما زالوا قيد الاحتجاز.
وذكرت منظمة الشراكة من أجل دعم الرهائن على ​تويتر​ "يسعدنا أن نعلن إطلاق سراح واحد من آخر رهائن القرصنة الصومالية. ما زال هناك ثلاثة بحارة آخرين يحتاجون إلى مساعدتنا".