أكد وزير ​الدولة​ السعودي للشؤون الخارجية ​عادل الجبير​ أن "​السعودية​ ستعتبر الهجوم على شركة "​أرامكو​"، حال ثبوت انطلاقه من الأراضي ال​إيران​ية، عمل حرب من قبل إيران"، مشددا على "سعي بلاده لتفادي النزاع معها".
وفي مقابلة مع قناة "CNN" الأميركية، أوضح الجبير "أننا نحمل إيران المسؤولية لأن ​الصواريخ​ والطائرات المسيرة التي تم إطلاقها على السعودية، ليس فقط تلك التي استهدفت بقيق وهجرة خريص وإنما كذلك المطلقة من ​اليمن​، مصنوعة وموجهة إيرانيا".
وأشار الى أن"إطلاق الهجوم من أراضي البلاد، في حال حدوث ذلك حقا، يضعنا في فئة أخرى. هذا الأمر سجري اعتباره عمل حرب".
وتعليقا على نفي وزير الخارجية الإيراني، ​محمد جواد ظريف​، لهذه الاتهامات، لفت الجبير الى أنه "هو ومسؤولون إيرانيون آخرون قالوا أشياء كثيرة لا تتطابق مع الحقيقة أو تمثل أكاذب صارخة، والادعاء أنهم ليسوا مسؤولين عن الحادث ولم يفعلوا ذلك مثير للامتعاض".
وأشار الى أن "ظريف إما يكذب أو لا يعرف الحقيقة"، موضحا "أننا نعلم أن هناك جناحا في ​الحكومة الإيرانية​ يعرض على ​العالم​ صورة بلاد تريد التفاوض، لكنه على ما يبدو لا يتمتع بأي نفوذ، وهناك جناح آخر يري تصدير الثورة والسيطرة على المنطقة، وهو لا يريد الحوار. وهذا الأمر يشبه وجهين لعملة واحدة".