وقع وزير العدل ​ألبرت سرحان​ مذكرة تفاهم مع مركز Resrart لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب، مؤكدا أن "​وزارة العدل​ ومن ضمن استراتيجيتها الهادفة الى تكريس وتعزيز ​حقوق الانسان​، ومن منطلق دورها الريادي في توفير الضمانات القانونية والعدالة للاشخاص المحرومين من حريتهم، سعت وتسعى الى التعاون مع مختلف الادارات الرسمية و​منظمات المجتمع المدني​ بهدف تعزيز واحترام حقوق الإنسان، وقد ترجم هذا التعاون عمليا في اعداد مذكرة تفاهم مع المركز الذي أنشأ مركزا متخصصا للطب الشرعي والنفسي في ​قصر العدل​ في ​طرابلس​، بتمويل ودعم من ​الاتحاد الاوروبي​".


ولفت الى أن "هذا المركز الممثل بالسيدة سوزان جبور يقدم خدمات المعاينة والعلاج الطبي والنفسي للموقوفين، بالاضافة الى توثيق ​حالات​ الادعاء عن سوء المعاملة والتعذيب"، مشيرا الى أنه "بعدما حقق هذا المركز نجاحا على اكثر من صعيد، وبعد امتلاكه الخبرة الكافية لتأهيل ضحايا ​العنف​ والتعذيب، ها نحن نجدد الثقة بهذا المركز وذلك عبر التوقيع على مذكرة التفاهم الراهنة والتي تم اعدادها بين المركز وفريق العمل القضائي في وزارة العدل تحت اشراف وزير العدل".