التقى وزير الشؤون الاجتماعية ​ريشار قيومجيان​ وفدا من منظمة "اميركان ​تاسك فورس​ فور ليبانون" ATFL ضم رئيس المنظمة ادوارد غابريال والنائب الجمهوري وعضو ​الكونغرس الاميركي​ عن ولاية ايلينوي دارين لحود.
عرض قيومجيان لمهام وزارة الشؤون الاجتماعية لا سيما التعاون القائم مع مؤسسات الرعاية والجمعيات التي تعني بذوي الاحتياجات الخاصة.
كما تطرق المجتمعون الى امكانية التعاون مع وزرة الصحة والشؤون الانسانية الاميركية وتقديمها ​مساعدات​ عينية للمجتع اللباني من اجل تعزيز الامن الاجتماعي في البلاد. فتمنى وزير الشؤون الاجتماعية على ​الولايات المتحدة​ دعم اللبنانيين اجتماعيين في ظل الوضع الصعب الذي يمرّون به.
كذلك تناول قيومجيان والوفد الاميركي الوضع السياسي العام والتحديات التي يوجهها لبنان لاسيما في ظل ​الوضع الاقتصادي​ والمالي الضاغط. وتطرقوا الى مسألة ​النزوح السوري​ وتداعياتها على ​المجتمع اللبناني​ المضيف، فشدد قيومجيان على ضرورة عودتهم سريعاً الى بلادهم.
من جهة اخرى، بحث وزير الشؤون الاجتماعية مع الوفد الوضع في المنطقة وضرورة ​ترسيم الحدود​ البحرية للبنان والاسراع في ذلك. وتمنى استمرار الدعم الاميركي للجيش اللبناني الذي اثبت في اكثر من استحقاق، منه معركة ​فجر الجرود​ انه مؤهل للدفاع عن لبنان وسيادته.