أكد محافظ حمص ​طلال البرازي​ أنه وضمن توجيهات الرئيس ​بشار الأسد​ وعمل برنامج ​الحكومة السورية​ بعودة كل الأهالي المهجرين لمناطقهم بدأت عودة أهالي مدينة ​القصير​ منذ ثلاثة أشهر ويوم أمس عادت الدفعة الثانية ورحلة العودة مستمرة ودائمة.
ولفت البرازي في تصريح لـــ"الوطن" السورية، إلى أن ​محافظة حمص​ وضعت خطة لتأمين الخدمات الرئيسية بالتعاون بين مختلف مؤسسات الدولة والجمعيات الأهلية و​الهلال الأحمر​ لتعزيز استقرار الأهالي بمدينتهم إضافة لاستمرار العمل بترحيل الأنقاض وفتح الشوارع.
وأشار المحافظ إلى أن عودة أهالي القصير لمدينتهم هي ضمن خطة محافظة حمص بالعودة لكافة المناطق والأحياء، حيث شهدت ​مدينة تدمر​ قبل أسابيع عودة أكثر من 200 عائلة مع افتتاح المدارس، مؤكداً أن عودة أهالي القصير لمدينتهم مستمرة اليوم الخميس وخلال الأيام القادمة، كما يتم التواصل من بعض أهالي القصير الموجودين بلبنان لتسهيل عودتهم لمدينتهم حتى يعود كل أهالي القصير لمدينتهم.
بدورهم عبر عدد من أهالي ​مدينة القصير​ العائدين في تصريحات لـــ"الوطن"، عن سعادتهم وفرحتهم بالعودة لمنازلهم ومدينتهم وأنهم سيعملون على الفور لإعادة ترميم منازلهم التي دمرها ​الإرهاب​ وسيعاودون العمل في زراعة أراضيهم وبساتينهم والمساهمة في دوران عجلة الاقتصاد من جديد.