أكد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​انور الخليل​ "اننا نحيي رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ لذي لديه برنامج عمل متواصل، الذي يبحث بمؤتمرات إقتصادية لدعم ​لبنان​، ولديه محطات في ​باريس​ و​برلين​ ونتمنى ان يأتي بقيمة عملية لدعم ​الدولار​ في ​مصرف لبنان​ وزياردة الثقة التي رسخها حاكم المصرف ​رياض سلامة​ ليؤكد حرية عمل ​المصارف​ للابتعالد عن إمكانية تخفيض إحترام المصرف في البنية الدولية".
وفي حديث تلفزيوني له، اوضح الخليل "اننا نشيد لرياض سلامة الذي كافح وحصل على كل ما يستحق من دعم عبر قيامه بواجبه من خلال حكام المصارف ​العالم​ية، والذي احتل مكانة أفضل حاكم مصرف في العالم لـ 4 مرات".
ولفت الى أنه "يجب أن يكون القانون فوق الجميع، ويجب ان يكون لبنان دولة القانون والمؤسسات، واذا بقي الإستخفاف ب​القضاء​ من قبل المسؤولين السياسين في الصق الأول هو أمر نؤسف له"، معتبراً "اننا نحن لسنا برحلة لنقرر اذا نذهب أو لا، عندما يكون هناك قرار قضائي يجب ان نحترم هذا الأمر الجميع يجب ان يكون تحت القانون، فهو ملك الناس وليس ملك الأفراد".
ومن جهة اخرى، أشار الخليل الى "أنني بعثت لفخامة الرئيس رسائل لها ابعاد معينة وقلت أنه يجب علي أن أظهرها بوضوح وهذه الرسائل اردت ان ارسلها للرجل الذي يمثل المرجع الصالح في ​الدستور​ وبنفس الوقت الأب لجميع اللبنانيين و​الراعي​ الصالح لهم، دون التمييز بين فريق وآخر، وعبرت عن بعض ما أراه من أخطاء".
وشدد على "أنني لا اوجه رسائل مواجهة للعهد، بل اطلب منه التوقف عن الذهاب في مسار للاخطار".