في إطار متابعتها لملف التهريب، وبخاصةٍ عمليات تهريب البضائع من ​الأراضي السورية​ إلى لبنان، كلّفت قطعاتها المختصة لتكثيف الجهود الاستعلامية والميدانية لمكافحة هذه العمليات والحد منها على جميع الأراضي اللبنانية.
بنتيجة المتابعة المكثفة التي قامت بها دوريات ​شعبة المعلومات​ في ​قوى الأمن الداخلي​، بعد توافر معلومات مؤكّدة عن عملية تفريغ كمية كبيرة من الأحذية المهرّبة من سوريا، أمام أحد المستودعات في بلدة ​مجدل عنجر​، تمهيدا لتوزيعها على التجّار والزبائن في مختلف المناطق اللبنانية.
داهمت قوة من الشعبة بتاريخ 9/10/2019، المستودع المذكور، والعائد للمدعو: ح. ع. (مواليد عام ۱۹۷۸، لبناني).
وتمكنت من ضبط شاحنة محملة بالأحذية، أثناء محاولة تفريغ حمولتها والتي كان قد جرى نقلها من مستودعات في منطقة ​الهرمل​، ويتم تحميلها بهدف توزيعها في الأسوق اللبنانية، إضافةً الى ضبط كمية أخرى من صناديق الاحذية، كان يتم تحميلها في ثلاث سيارات من نوع "بيك اب"، تمهيداً لتوزيعها في الأسواق اللبنانية.
جرى توقيف مالك المستودع، وضُبطت البضاعة.
وبالتحقيق مع: ح. ع. المذكور، اعترف بأن البضاعة مهرّبة لصالح أحد الأشخاص من بلدة مجدل عنجر.
أجري المقتضى القانوني بحقه، وأودع مع المضبوطات المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء، والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورطين.