أكّد النائب جان تالوزيان، "ان يجب على ​الموازنة​ ان تبت في موعدها الدستوري كي لا تتحول الى مجرد دفتر حسابات كموازنة السنة الفائتة، في حال مرت المهلة من دون تحويل مشروع الموازنة الى مجلس النواب للمناقشة"، مشيرا الى ان عقد تشرين في ​المجلس النيابي​، هو مخصص لدرس الموازنة، على ان تقر الاصلاحات بالتوازي مع اقرار الموازنة".
ولفت تالوزيان في حديث اذاعي، الى" ان اجتماع ​لجنة الاشغال العامة​ امس ناقش فيه النواب موضوع ​الحرائق​،" مشددا على "ان لا يمكن للحكومة ان تحمل المسؤوليات في الحرائق التي حصلت في اليومين الماضيين، طالما هي ليست مسؤولة، واثبت أداؤها ذلك خلال الكارثة،" مشيرا الى ان لم نر أي مسؤول يعتذر مما حصل، فيما ​الشعب اللبناني​ ينتقل من مصيبة الى أخرى".