أجرى رئيس ​مجلس الوزراء​ ​سعد الحريري​، في ​السراي الحكومي​، محادثات مع الرئيس الإيرلندي مايكل هيغنز تناولت الأوضاع العامة في ​لبنان​ والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين، والدور الذي تلعبه الوحدة الإيرلندية العاملة المشاركة في قوات ​الأمم المتحدة​ لحفظ ​السلام​ في ​جنوب لبنان​ في تنفيذ ​القرار 1701​ وترسيخ ​الأمن​ والاستقرار في هذه المنطقة.
وكان الرئيس الإيرلندي قد وصل عند السابعة والنصف مساء إلى السراي الحكومي ترافقه عقيلته، حيث كان في استقبالهما عند الباحة الخارجية الرئيس الحريري. وبعد أن أدت له ثلة من حرس الشرف التحية، عقد الرئيسان اجتماعا في حضور أعضاء الوفد الإيرلندي المرافق الذي ضم: وزير ​الدولة​ لشؤون الدفاع PAUL KEHOE، السفير الإيرلندي في لبنان SEAN O'REGAN، أمين السر العام في قسم الدفاع MAURICE QUINN، رئيس أركان القوى المسلحة الإيرلندية الأميرال MARK MELLET، نائب أمين السر العام للرئيس CONOR O'RAGHALLAIGH، نائب أمين السر العام في قسم الشؤون الخارجية والتجارة BRENDAN ROGERS، مستشارة الرئيس CLAIRE POWER، مساعد الرئيس التنفيذي McCARTHY KEVIN والقنصل العام لإيرلندا في لبنان GEORGES SIAM. كما حضر عن الجانب اللبناني وزير الدفاع ​الياس بو صعب​، رئيس بعثة الشرف وزير المهجرين ​غسان عطاالله​ والوزير السابق الدكتور ​غطاس خوري​.
وفي ختام المحادثات، دون الرئيس الإيرلندي كلمة في السجل الذهبي.
بعد ذلك، أقام الرئيس الحريري مأدبة عشاء تكريمية على شرف الرئيس الضيف والوفد المرافق حضرها أعضاء الجانب اللبناني والوزير ​محمد شقير​ والنائبان ​ديما جمالي​ و​سامي فتفت​، سفير لبنان في ​بريطانيا​ ​رامي مرتضى​، الأمين العام لمجلس الوزراء القاضي ​محمود مكية​، الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع ​اللواء​ ​محمود الأسمر​ ومستشار الرئيس الحريري للشؤون العسكرية العميد الركن ​مارون حتي​.