أكد عضو كتلة "الوسط المستقل" النائب ​نقولا نحاس​ ان"الوضع الذي نراه يتطور رويدا وأصبح يطال كل الناس التي لا أفق أمامها، وواضح ان تقوم الناس بردة فعل وليس معقولا أن يجلس الشعب متفرجا"، معتبراً ان "المطلوب اعادة النظر بكل شيء".
وفي حديث إذاعي له، أوضح نحاس أنه "بدل ان تتم الإصلاحات في مراكز الهدر تتم بأماكن اخرى، وما هو أمامنا ليس إعادة نظر بكيفية ادارة البلد"، مشيراً الى ان "شد البراغي بالنظام لا يمكن أن يستمر، الناس فقدت الامل وما يحصل كان يجب ان يحصل من قبل، والاهم اخذ العبر والدروس ويجب أن يقوموا بما يجب القيام به".
ولفت الى ان "هذه صرخة انه لم نعد يمكن ان نتحمل، ابحثوا عن السبب الحقيقي، الناس ترى ان قدرتها الشرائية تنخفض"، مشيراً الى أن "شمولية التحرك يؤكد ان هذا تحرك عفوي، اذا البعض يريدون ان يضعوا هذا التحرك بنتيجة معينة قد يحصل، المهم أن التحرك عفوي بكل مناطق ​لبنان​ وكل مذاهب لبنان وهذا كان منتظرا".
وأكد نحاس ان "إستقالة ​الحكومة​ لتأتي حكومة تضم نفس القوى بصيغة اخرى لا ارى لها مردودا"، مشيراً الى "انني اقترحت حكومة من 14 وزيرا مؤلفة من رؤساء ​الكتل النيابية​".