أكد رئيس نقابة أصحاب ​محطات المحروقات​ في ​لبنان​ ​سامي البراكس​ أن "النقابة تؤيد الصرخة التي خرج بها ​الشعب اللبناني​، معبرا عن الوجع الناتج عن الوضع الاجتماعي والمادي الصعب الذي تجاوز الخطوط الحمر، ورفض ​الضرائب​ التي فرضت عليه في ظل وضع اقتصادي رديء".
وفي بيان له، أكد البراكس ان "النقابة تتمنى من المعنيين اتخاذ القرارات التي ترضي الشعب اللبناني المنتشر في الساحات والطرقات، وتخرج البلاد من ​الأزمة​ وتضعها على سكة الاصلاح".
وأشار إلى أن "الوضع الذي تعيشه البلاد منذ أيام عدة واقفال الطرق، كان له اثر سلبي على تموين محطات المحروقات بما يلزم من مشتقاتها، بالرغم من فتح مستودعات التخزين أبوابها يومي الجمعة والسبت الماضيين، مما أدى إلى اقفال محطات عديدة لنفاذ مخزونها"، مناشدا الجميع "تسهيل عبور صهاريج المحروقات ابتداء من يوم الاثنين، وتأمين خط سيرها، وخصوصا أنها تحمل موادا ملتهبة، والشركات على استعدا لفتح مستودعاتها وتسليم المحروقات دون تحفظ".