أعلن ​المجلس الأرثوذكسي​ ال​لبنان​ي تأييده لانتفاضة الشعب، مشيراً الى أنه "للمرة الأولى يقول ​الشعب اللبناني​ كلمته ويتوحد على لقمة العيش وضد كل الطقم السياسي والنيابي و​الحكومة​، نطالب رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ بالاستقالة ووقفة وطنية وفاء لدم ​رفيق الحريري​ كما نتمنى على كل الوزراء الذين يمثلوننا الانسحاب والاستقالة".
وفي بيان له، لفت المجلس الى أن "الشعب قال كلمته ولا بد من الاستجابة له وهو لا ينتظر منكم اي وعد أو تسوية هو اعطاكم الشرعية وأنتم خزلتوه لذلك يريد سحب هذه الشرعية"، مشيراً الى "اننا نطالب بتشكيل حكومة وطنية مصغرة انتقالية من اصحاب الاختصاص والخبرة مؤلفة من 15 وزيرا على الأكثر ويصار الى التسليم والاستلام حتى لا يقع لبنان في الفراغ والانهيار، ثم يصار الى دعوة ​انتخابات​ مبكرة والبدء بمحاسبة ​الفاسد​ والفاسدين من النواب والوزراء ورفع الغطاء والحماية والحصانة وإعادة الأموال المنهوبة الى لبنان".
وأشار الى أن "​الطوائف​ لم تحم يوما السياسيين والنواب والوزراء الفاسدين، إنما هم من يختبئ ويحتمي خلف طوائفهم لذا لا يجب تحميل الطوائف فشلهم"، لافتاً الى أن "الدول الأجنبية والعربية لم تعد لديها ثقة بهذه الحكومة، والجاليات اللبنانية تؤيد الانتفاضة، وعلى الحكومة الاستقالة حفاظا على ماء الوجه".