اشار حزب "الاتحاد" تعقيبا على الورقة الاصلاحية التي أقرها ​مجلس الوزراء​ في بيان، الى ان "القرارات الاصلاحية التي أقرها مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة بتاريخ 21/10/2019 ، تشكل خطوة إصلاحية هامة، يقتضي أن تستكمل باجراءات تنفيذية ومراسيم تطبيقية لتكون استجابة للمطالب الشعبية، والمدخل الاساس نحو إصلاحات سياسية وإقتصادية كبيرة، وصولا الى دولة المواطنة التي تشكل حلم اللبنانيين في الخلاص من الازمات المتراكمة التي يمر بها الوطن منذ سنوات طويلة، مما يقتضي إعطاء فرصة للحكومة لتحقيق مضامين هذه الورقة وما احتوته من اصلاحات كانت واحدة من أهداف هذا الحراك التاريخي للحفاظ على لقمة عيش المواطن ومحاسبة الفساد، و​السرقات​ واعادة المال المنهوب، والمحافظة على مالية الدولة من الهدر والضياع، وفرض ضرائب على ​المصارف​، بالاضافة للبنود الاخرى، وإذا كان ​الحراك الشعبي​ قد ساعد على اتخاذ هذه القرارات الاصلاحية، فانه من الاجدى أن نعطي لدورة ​الحياة​ العامة في البلاد مداها لتستأنف مسارها، مع الابقاء على الوعي الشعبي رقيبا على العمل الحكومي في تنفيذ هذه القرارات الاصلاحية".
اضاف البيان "إننا في ​حزب الاتحاد​ إذ ندعو المحازبين والانصار وكل القوى الحليفة للتجاوب مع الخطة الاصلاحية في هذا الظرف الدقيق والحساس، تجنيبا للبلاد من مخاطر الانزلاق في متاهات خطيرة".