أكد رئيس الحزب ​التقدمي الاشتراكي​ النائب السابق ​وليد جنبلاط​ أن "استقالة الحكومة في لبنان قد تؤدي إلى عواقب غير محسوبة ونحن سنستمر في محاولات الإصلاح من داخل الحكومة"، معتبرا ان "إسقاط النظام يجري من خلال ال​انتخابات​ ولا بد من حكومة واضحة تأتي من خلال انتخابات جديدة".
وفي حديث لقناة "​سكاي نيوز​ عربية" شدد جنبلاط على ان "التقدمي الاشتراكي ضد بيع ​القطاع العام​ و​الخصخصة​ وندعو رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ إلى إعادة النظر في كل هذه الخيارات"، مشيرا ال ان "رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ صامت والمتحدث باسمه هو وزير الخارجية ​جبران باسيل​ الذي خرب البلاد والعباد".