أكد رئيس بلدية ​ببنين​ كفاح الكسار أنه "لن يكون هناك صدام مع ​الجيش اللبناني​"، مشيراً الى "أننا كنا متفقون مع المعتصمين بحضور عقيد من الجيش اللبناني أن يتم فتح مسربين على الطريق، واحد من اليمين وواحد من اليسار والأوسط للإحتفال، وغدا سيأتي رئيس اتحاد ​بلديات عكار​ لفض الاعتصامات وانهاء الاحتفالات".
وفي تصريح تلفزيوني له، أوضح الكسار أن "العقيد في الجيش اللبناني سمعني ما قلت والمعتصمين نزلوا الى الشارع هذا الأساس"، مشيراً الى أنه "بعد قليل اتصل بي ​الشباب​ وقالوا أن الجيش يريد فض الاعتصام بالقوة".
ولفت الى "أنني نزلت الى الشارع وقوفا عند خاطر الشباب وقلت للعقيد اعطنا المجال حتى الصباح وسنزيل كل شيء بيدينا، الا انه ادار ظهره وبدأ الضرب وتساقط ​الغاز​ المسيل للدموع والهرج و​المرج​".
وأكد الكسار ان "عناصر الجيش هم أبنائنا ونحن شعب آمن بكل ما قدم الجيش"، مشيراً الى "اننا نتمنى على الشباب الا يكسروا كلمة ​القيادة​ المركزية للجيش اللبناني لأن هيبتهم تعنينا".