أكد السفير السعودي لدى اليمن ​محمد آل جابر​ أن "بلاده ستعيد افتتاح سفارتها في عدن، بعد التوقيع على اتفاق ​الرياض​ بين ​الحكومة اليمنية​ المعترف بها دوليا و​المجلس العسكري​ الانتقالي".
وأوضح آل جابر أن "​السفارة​ كانت تعمل في وقت سابق من خلال مكاتب الخدمات المختلفة التي تمنح التأشيرات لإخواننا في اليمن"، مشيراً الى "أنني أبارك للجميع نجاح المملكة في تحقيق اتفاق الرياض والتوصل لتوقيعه اليوم، الاتفاق سيحقق مسارات سياسية واقتصادية وأمنية وعسكرية، وسيشكل حكومة جديدة تسهل وجودنا في عدن. وسنكون بذلك على الأرض والسفارة تقوم بالافتتاح في عدن، وهذا سيسهم في الدعم السياسي للاتفاق وتسهيل تقديم الخدمات".
ولفت الى أنه "سيتم رفع مستوى مكتب البرنامج السعودي لإعمار اليمن من "فرع" إلى "مكتب رئيسي"، مشيراً الى أنه "لدى الكثير من اليمينين معرفة كاملة لما تقدمه المملكة، وهناك خطوات استراتيجية متعددة في البرنامج السعودي لإعمار اليمن، تشمل تنفيذ مشاريع في ​البنى التحتية​ والخدمات الأساسية سيديرها ويشرف على تنفيذها سعوديون مع أشقاء من اليمن وستصل الخدمات إلى كل إنسان يمني بالتنسيق مع الحكومة اليمنية و​السلطة​ المحلية".