كشفت مصادر "النشرة" أن "حاكم مصرف ​لبنان​ ​رياض سلامة​ اجتمع مع مجموعة من إداريي أكبر ​المصارف​ في لبنان والتي تتخذ إجراءات قاسية بحق المودعين"، لافتة إلى أن "الإجتماع الذي كان مالياً بامتياز شهد كلاماً متشدداً من سلامة تجاه المصارف طالباً منها تنفيذ مطالب الزبائن".
وأوضحت المصادر أن "سلامة سأل المجتمعين عن طلبهم من ​المصرف المركزي​ تغطية السيولة فيما يملكون في الخارج ودائع تصل قيمتها إلى 9 مليار ​دولار​، خصوصاً وأن هذا الأمور خلقت حالة من الهلع عند المواطنين"، مشيرة إلى أن "ذلك دليل على أن المصارف تمتلك السيولة الكافية".
وشددت المصادر على أن "​مصرف لبنان​ سيتخذ إجراءات لتفعيل الرقابة على المصارف لملاحقة أي خلل يمس ​الوضع المالي​".