نظّم قطاع ​الشباب​ ب​التيار الوطني الحر​ في التجمع من أجل ​لبنان​ يوماً تضامنياً مع لبنان في سوق marché d’iéna في ​فرنسا​، حيث قرروا بيع منتجات المونة اللبنانية دعماً للمزارعين والمنتجين اللبنانيين، وقد شارك في النشاط الملحق ​الاقتصاد​ي في سفارة لبنان في فرنسا راشيل علم الدين لدعم هذه المبادرة.
وفي تصريح له لفت المشرف على المشروع مارك هاشم الى "اننا نجحنا في التغلب على التحديات اللوجستية، وقد أثبت فريق العمل في قطاع الشباب عن تكامل بين المجموعة في فرنسا ومجموعاتنا المنتشرة في المناطق في لبنان"، معتبرا ان "نقل المنتجات لم يكن بالأمر السهل، خاصّةً نظراً للطلب الكبير الذي نشهده على المنتج اللبناني".
وكشف هاشم انه "اتفقنا مع المنتجين في لبنان على إعادة الاستثمار في نشاطاتهم، ونحن نضخّ ​اليورو​ فعلاً في الاقتصاد في وقت يسارع كبار التجار والمتمولين على تهريب أموالهم خارج البلاد. هذا مثل على ثورة التيار وهذا هو النبض الذي يحرّك قطاع الشباب".