أكد عضو تكتل "​لبنان القوي​" النائب ​سليم عون​ "أننا نقول أن الهدف من تكليف رئيس حكومة هو التأليف، و​الرئيس ميشال عون​ يعطي الوقت الاضافي للاتفاق بين الجميع للتكليف وهذه العملية لتسهيل التأليف".

وفي حديث تلفزيوني له، أوضح سليم عون أن "​رئيس الجمهورية​ ميشال عون معترف بالشارع وأكد أنه لتشكيل ​الحكومة​ يجب وضع 3 معايير وقال اننا نريد حكومة متوازنة وحكومة مؤلفة من اختصاصيين وأصحاب خبرة، واهم شيء تأخذ ثقة الشعب قبل ثقة البرلمان".
ولفت الى أن "الرئيس عون يأخذ هذه الصرخة بعين الاعتبار ولننتظر الأمور الى اين ىتذهب"، مشيراً الى "اننا نحن مع السرعة ولا التسرع وانا كنائب اذا ذهبنا للاستشارات نريد ان نعطي اسما لرئيس الحكومة، واذا اردت اسما ممن يريده الحراك، هل بإمكانهم اعطائنا اسم؟"، موضحاً "اننا نريد ان نرى الخطوة التالية ونريد ان نوضح الفكرة انا نائب اريد ان اسمع صوتهم فليقولوا من يريدون ان اسمي".
وأكد سليم عون أن "الخطوة التالية الوضع يترجم بعض المشاورات نحن اعطينا رأينا لرئيس حكومة تصريف الاعمال ​سعد الحريري​ وأكدنا أننا نريد حكومة تكنوقراط بالكامل وفيها ​ممثلين​ عن الحراك، ولكن الحريري بعد المشاورات وجد انه لا يوجد اتفاق على هذا الأمر".
واعتبر انه "ليس المهم ان ندعو للاستشارات بقدر ما يهم ان نصل الى نتيجة ورؤية واحدة"، لافتاً الى أنه "لا أحد يجرب أن يقول أن هذا استباق بالخطوط العريضة حتى لا نأخذ اشهرا للتأليف".
وأكد ان "الحكومة الحالية استمرت 9 اشهر للتأليف، أما بهذه الحالة لا يحمل التأليف الا عدة ايام".