أعلن وزير الداخلية الفرنسي ​كريستوف كاستانير​ أن "بلاده ستستعيد 11 فرنسيا يشتبه بأنهم متشددون من ​تركيا​، وذلك بعد إعلان ​أنقرة​ بدء ترحيل أجانب على صلة بتنظيم "داعش".
وأشار كاستانير أمام البرلمان "أننا نتطلع إلى إعادة 11 مواطنا فرنسيا إلى الوطن في هذا الإطار".
وبقت الى أن "​الحكومة الفرنسية​ على علم بهم، وستسلمهم إلى السلطات القضائية فور عودتهم"، موضحاً أن "نحو 250 فرنسيا عادوا إلى ​فرنسا​ بموجب الاتفاق المبرم مع تركيا منذ عام 2014".