لفتت ​الأمم المتحدة​ إلى موقف الامين العام ​أنطونيو غوتيريس​ إزاء محنة مسلمي ​الروهنغيا​، معتبرة أنه "يريد أن يحصل الروهنغيا على الحقوق نفسها التي يتمتع بها كل مواطني ​ميانمار​".
وأشارت إلى أن "غوتيريس كان واضحا وصريحا للغاية حين حدد حزمة إجراءات يتعين اتخاذها من أجل عودة طوعية وآمنة وكريمة للاجئين الروهنغيا إلى موطنهم في ميانمار".