أكد عضو تكتل "​الجمهورية القوية​" النائب ​سيزار المعلوف​ "انني لا أعتقد أن تكتل الجمهورية القوية يقبل بما يحصل على الطرقات".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح المعلوف أن "بعض ​الشباب​ متحمسة بالشوارع تؤيد "​القوات اللبنانية​" ولكن قد لا تمون عليها القوات للطلب منها للخروج من الشارع"، مشيراً الى ان "مطالب الثوار هي مطالب محقة ويجب ان تنفذ".
ومن جهة أخرى، أشار الى ان "هناك حقبة 30 سنة من ​الفساد​ في لبنان لا يمكن ان يتحملها وحده ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​"، لافتاً الى "أنني ضد ​قطع الطرقات​ وقد طلبت من الشباب في زحلة مرارا ألا يقطعوا الطرقات وليتوجهوا الى الساحات ونحن ندعمهم من ​مجلس النواب​".
وتعليقا على تعرض بعض المتظاهرين في ​تعلبايا​ للجيش اللبناني ورشقه بالحجارة، أكد المعلوف "انني لا أعقد أنه اذا كان هناك مواطنا لبنانيا بلا اخلاق يتصرف بطريقة معينة يعني أن أهل ​البقاع​ كلهم كذلك، لا اعتقد ان من هاجموا الجيش هم جميهم لبنانيين فاعتقد ان بينهم مندسين".
وأشار الى أن "​القوى الامنية​ يمكنها ان تعرف من هم"، مشدداً على "أننا نحن بلا الجيش نذهب بالبلاد الى المجهول، وهناك اوامر بأن لا يتعاطى الجيش مع المتظاهرين الا بطريقة اخلاقية".