دعا رئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في ​الجامعة اللبنانية​ الدكتور ​يوسف ضاهر​ الأساتذة الى "عدم اعتماد ​العنف​ واستعمال الأيادي لمعالجة الامور الاكاديمية في الجامعة التي تحكمها قوانين واضحة".
وفي بيان له، أشار الضاهر الى أنه "يجب حل الإشكاليات بالحوار الهادئ ضمن احترام القوانين والحقوق والذات الإنسانية. وفي هذا الإطار لا بد من استنكار العراك الذي وقع اليوم في كلية الآداب الفرع الخامس، كان أحد ضحاياه الدكتور أنور موسى. وكذلك استنكار العراك الذي وقع في كلية الزراعة منذ أسبوعين تقريبا. في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها وطننا الحبيب، مطلوب من الأساتذة وجميع أهل الجامعة التحلي بالروح الرياضية والعلمية صونا للجامعة ولمكانتهم".