أعلن جهاز ​الحرس الثوري​ في ​إيران​ عن "مقتل 3 من قوات التعبئة (الباسيج)، والحرس الثوري في محافظة طهران في أعمال شغب".
وفي بيان له، أعلن الحرس الثوري أن "ثلاثة من التعبويين وحرس الثورة قد سقطوا على طريق حفظ ​الأمن​ بالبلاد وخلال التصدي للأشرار ومثيري الشغب".
وأوضح أن عناصر الأمن قتلوا "على غرار الاغتيالات التي نفذتها زمرة خلق الإرهابية في عقد الثمانينيات"، مشيرا إلى أنه "تم نصب كمين لهم ومحاصرتهم قبل إراقة دمائهم ب​السلاح​ الأبيض".
ولفت إلى أنه سيجري تشييع جثامينهم، يوم الأربعاء، في مدينتي ملارد وبهارستان.