دعا ​الأمين العام لحلف شمال الأطلسي​ "ناتو" ​ينس ستولتنبرغ​ إلى "التحلي بمزيد من التكاتف داخل الحلف، كما طالب بتحسين العلاقات مع ​روسيا​".
ودعا ستولتنبرغ إلى "تحسين العلاقات مع روسيا"، مؤكدا أنه "لا بد من الحوار مع ​موسكو​".
ولفت الى أنه "وحتى دون تحسين العلاقات، يتعين علينا إدارة علاقة صعبة معهم، إننا نؤيد مباحثات الحد من التسلح مع روسيا".
وأعرب ستولتنبرغ عن "تفاؤله بأن جميع رؤساء دول وحكومات حلف الناتو، بمن فيهم الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​، سوف يؤكدون خلال القمة في لندن على التزامهم القوي لدفاعنا معا، الفرد من أجل الجميع، والجميع من أجل الفرد"، موضحا أن "هذا ما ينص عليه البند رقم 5 للحلف، والذي يعني أنه في حال الهجوم على أحد أعضاء حلف الأطلسي، سيكون هناك رد فعل موحد من جميع الشركاء الآخرين".
ولفت الى أنه "يتوقع قبل القمة المنتظرة في لندن أن يقف الجميع معا بثبات، على الرغم من جميع الاختلافات في قضايا متنوعة، حيث صرح بأنه "على الرغم من أن هناك 29 دولة مختلفة تضم أحزابا متنوعة في الحكومات على جانبي المحيط الأطلسي، فإننا متفقون جميعا في الرسالة الأساسية: نحن متكاتفون".