نفذ الاتحاد الوطني لشؤون الإعاقة اعتصاما تحذيريا، في الباحة الخارجية للصرح البطريركي في ​بكركي​، لمناسبة "اليوم العالمي للاشخاص المعوقين"، شارك فيه حوالى 100 مؤسسة تهتم بأكثر من 12000 شخص من المعوقين من مختلف المناطق، مطالبين الدولة "بالحقوق من تعليم وتأهيل وعلاجات لهذه الفئة الضعيفة التي تحتاج للاندماج والتكافل والتعاضد حول هذا الموضوع الذي لا يحتمل التأخير".
وسينضم البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي الى المعتصمين لاحقا للاستماع الى مطالبهم.
واشارت مديرة مؤسسة سيزوبيل فاديا صافي في حديث اذاعي، الى انه لدينا اليوم اعتصام في كل لبنان، وقد تجمعنا في بكركي من اجل الطلب من البطريرك الماروني بشارة الراعي المساعدة، ونحن لم نقبض اي مبلغ من المال خلال هذا العام.