ترأس قائد الجيش ​العماد جوزيف عون​ في ​اليرزة​ اجتماع لجنة الإشراف العليا على برنامج المساعدات لحماية الحدود البرية، بحضور ​السفيرة الأميركية​ ​إليزابيث ريتشارد​ و​السفير البريطاني​ ​كريس رامبلينغ​ وسفيرة كندا في ​لبنان​ إيمانويل لامورو، إلى جانب أعضاء فريق العمل المشترك.

ونوّه كل من ريتشارد ورامبلينغ بكفاءة ​الجيش اللبناني​ وإنجازاته المميزة في ضبط الحدود اللبنانية ومواجهة التنظيمات ​الإرهاب​ية، وأشادوا بجهود فريق العمل المشترك لتعزيز قدرات الأفواج الخاصة بحماية الحدود، كما أعربوا عن مواصلة دولهم تقديم الدعم للجيش، دفاعاً عن لبنان وحفاظاً على استقراره وسلامة أراضيه. من جهتها، أعربت لامورو عن فخرها وسرورها بالمساهمة في إنجاح هذا المشروع.
وقد أكّد العماد عون ثقته "باستكمال تنفيذ البرنامج، بالاعتماد على قدرة الضباط والعسكريين على التعامل مع أي عتاد أو سلاح جديد بحرفية عالية، والتزام الدول الصديقة متابعة تقديم الدعم النوعي للجيش، إضافة إلى الأهداف المشتركة بين الجميع، وفي مقدمها مواصلة الحرب على الإرهاب".
وشكر "​السلطات الأميركية​ والبريطانية على مواصلة تنفيذ برنامج المساعدات الخاصة بتجهيز أفواج الحدود البرية، الأمر الذي كان له أثر فاعل في رفع مستوى جهوزيتها القتالية، وإلى السلطات الكندية لانضمامها إلى هذا المشروع".