أكد رئيس وزراء ​بريطانيا​ ​بوريس جونسون​ أن "​احتجاجات​ ​إيران​ كانت علامة على "سخط شعبي حقيقي" تجاه قادة النظام"، مشيرا إلى أنه "لم يفاجأ بتلك المظاهرات".

وأوضح جونسون أن "اعتقادي أن ما حدث لم يكن بسبب أسعار الوقود، هذا مؤشر على سخط شعبي حقيقي تجاه النظام وبصراحة هذا الأمر لم يفاجئني بأي حال"، لافتاً الى أن "الاضطرابات التي تثيرها إيران في المنطقة، مثلما تفعل كثيرا، تستهدف حرف الانتباه عن إخفاقات ​النظام الإيراني​".
وردا على سؤال عن ​سوريا​، لفت الى أنه "إذا ذهب أشخاص للقتال في سوريا فإنهم يخالفون قانون بريطانيا ويتنازلون عن حقوقهم في جنسيتها"، مشيرا إلى أن "النظام القضائي يجعل من الصعب ضمان إدانة المقاتلين الأجانب".