أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب ​طارق المرعبي​ ان "ما نحن متمسكون به هو اننا لا نريد شيء ضد ارادة الناس، موقف رئيس ​حكومة​ تصريف الاعمال ​سعد الحريري​ لا يحسد عليه، و​الوضع الاقتصادي​ ليس سهل أبدا في هذه الاثناء".

وفي حديث تلفزيوني له، اوضح المرعبي أن "العواطف الآن هي التي تتحكم بالناس وليس المنطق"، مشيراً الى ان "وزيرة الداخلية في حكومة تصريف الاعمال منذ مدة وهي تتابع الملف الاقتصادي منذ ان كانت وزيرة للمالية".
ولفت الى أن "موضوع الطرقات موضوع حرج، ف​اللبنانيون​ موجودون بالشارع، واذا تم فتح الطرقات بشكل مستفز سيحدث مواتجهة بين ​المحتجين​و ​القوى الأمنية​، ونحن نريد ان نحافظ على المؤسسات الأمنية ولا نوقفها بوجه الناس".
وشدد المرعبي على "اننا ضد شلل البلد، اليوم هناك وزارات يمكن ان تقوم ببعض الاجراءت والامور"، داعيا المحتجين الى "محاصرة من يرتكب، ونحن مع الحلول التي لا تشل البلد".