أكد عضو تكتل "​لبنان​ القوي" النائب ​آلان عون​ أن "ما حصل اليوم يدل على ضعف ​الدولة​ وخدماتها و​البنى التحتية​ فيها وعلى ​السلطة​ التنفيذية تحمّل المسؤولية".

وفي حديث تلفزيوني له، اوضح آلان عون أن "الشارع و​الأزمة​ الاقتصادية فرضا نفسهما في عملية ​تشكيل الحكومة​، وكل القوى السياسية أمس الأحد ومن ضمنهم رئيس حكومة تصريف الاعمال ​سعد الحريري​ تمنّت على ​الرئيس ميشال عون​ تأجيل الاستشارات"، مشيراً الى أنه "حتى المستفيد من التكليف تمنى تأجيل ​الاستشارات النيابية​ لأنه يعرف أنّ الأمر بحاجة إلى نضوج أكثر بسبب دقة هذه المرحلة المهمة".
ومن جهة أخرى، أشار الى أن "كل بلد يفاجئه كارثة طبيعية هناك اشياء تتكرر وتشعر ان هناك تقصير، ودائما المسؤولين لديهم اسباب"، معتبراً "اننا بعيدون عن الدولة المثالية"، لافتاً الى أنه "لا يجب رمي المسؤولية كيفما كان، هناك من طلبوا لجنة تحقيق بموضوع الهوليكوبترات وما الى ذلك".
وأكد انه "ببلد نقوم بحكومات وحدة وطنية، اعتقد انه لا يمكن ان ينظم لبنان الا عندما يكون هناك اكثرية تحكم وتحاسب، واقلية تعارض"، معتبراً "اننا محكومون بمساكنة بيننا وبين قوى اخرى".