أكد ﻣﺴﺘﺸﺎر رﺋﯿﺲ ​الحكومة​ الاسبق ﻧﺠﯿﺐ ﻣﯿﻘﺎﺗﻲ ﺧﻠﺪون اﻟﺸﺮﯾﻒ أن "الناس انتفضت في الشارع لأنها شعرت منذ سنوات أن ما يُقدّم لها هو أقل بكثير من حقوقها".

وأوضح الشريف في تصريح تلفزيوني، أن "تصريح ​سمير الخطيب​ يعنيه هو ولم يكن عن لسان سماحة المفتي ​عبد اللطيف دريان​، ومن يسمي رئيس الحكومة هم نواب الامة"، لافتاً الى أنه "غير صحيح ما يقال إن المرجعيات السنية هي التي تسمي رئيس الحكومة".
وشدد الشريف على أن "الاعتداء على ​الدستور​ بدأ حين بدأنا عملية التأليف قبل التكليف". وطالب جميع القوى السياسية أن "تخضع للدستور وليس كل مرة ذهبنا للاستشارات كنا نعرف من سيتم تكليفه". ورأى ان "هناك ضغط دولي على ​لبنان​ لأسباب قد لا تكون مرتبطة بالوضع الداخلي بل بالوضع الإقليمي".