التقى الأمين القطري لـ"حزب البعث العربي الإشتراكي في ​لبنان​" ​نعمان شلق​ وفدا من قيادة "​الحزب السوري القومي الإجتماعي​" برئاسة نائب رئيس الحزب ​وائل حسنية​ وعضوية عضو المجلس الأعلى ​قاسم صالح​ والعمد رامي قمر، بطرس سعادة وحبيب دفوني بحضور عضو ​القيادة​ القطرية ​محمد شاكر القواس​.

تداول المجتمعون بالأوضاع السياسية والإقتصادية والمالية التي تمر بها البلاد. وطالبوا بـ"تشكيل ​حكومة​ وطنية تمثل القوى السياسية الفاعلة وتضم وجوهاً من ​الكفاءات​ الوطنية من أهل الإختصاص التي تؤمن بنهج ​المقاومة​ ودورها، ولا تخضع لأي هيمنة أجنبية، وتلتزم في آليات تأليفها وتشكيلها الأصول الدستورية المعتمدة بعيداً عن تدخلات المرجعيات والهيئات المذهبية وسواها."
كما طالب المجتمعون حكومة ​تصريف الأعمال​ بـ"القيام بواجباتها وتأمين مصالح المواطنين والتصدي للأزمات الإقتصادية والمالية والمصرفية التي تضرب البلاد".
ودانوا "المواقف المشبوهة التي صدرت عن بعض المراجع الدينية بحق المقاومة ورموزها ونضالاتها وتضحياتها للدفاع عن لبنان ومكوناته الوطنية ودورها ووجودها التاريخي في المشرق العربي."
ودعوا الى "تعزيز التعاون والتنسيق والتكامل بين الحزبين لإستنهاض العمل الوطني في الساحة اللبنانية بعيداً عن الإصطفافات المذهبية تمهيداً لإلغاء ​الطائفية السياسية​ وصولاً لبناء ​الدولة المدنية​ دولة المواطنة".