ترأس شيخ عقل ​طائفة الموحدين الدروز​ ​الشيخ نعيم حسن​ اجتماعا لمجلس إدارة المجلس المذهبي للطائفة، وناقش الأوضاع المعيشية الضاغطة على الناس انطلاقاً من دوره الاجتماعي واستكمالاً للبرامج التي أطلقها منذ سنوات.

وبعد الاجتماع أعلن أمين سر المجلس المذهبي نزار البراضعي إقرار المجلس "برنامجاً لزيادة وتعزيز المساعدات المعيشية والاجتماعية انطلاقاً من الحاجات المستجدة في المناطق بالإضافة إلى برامج المساعدات المدرسية والاستشفائية القائمة".
وأقر المجلس "وضع أراضي الأوقاف ذات الطبيعة الزراعية بتصرف الراغبين من الأهالي، وفق الأصول القانونية، بغية تخصيصها لزراعات أساسية يتم الاستفادة منها مستقبلاً".
كما أعلن المجلس أنه "بصدد زيادة دعم المركز الصحي في مدينة ​عاليه​ التابع للمجلس المذهبي عبر العمل على تأمين أدوية ​الأمراض​ المزمنة وتوسيع مروحة الخدمات الصحية".
ودعا المجلس المذهبي "أصحاب المبادرات إلى التلاقي على الشراكة والتعاون لتعميم التكافل الاجتماعي"، آملاً من "المسؤولين في ​الدولة​ أن يدركوا المستوى الخطير الذي بلغته أمور الناس وحماية وجودنا جميعاً"
والى ذلك، التقى الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في ​بيروت​ وفداً قضائيا درزيا برئاسة رئيس ​محكمة الاستئناف​ الدرزية العليا القاضي فيصل ناصر الدين، ومستشاري المحكمة القاضيين سليم العيسمي وفيصل حمدان، وقاضي محكمة ​المتن​ الشيخ ​غاندي مكارم​. واطلع سماحته من الوفد على اوضاع ​القضاء​ الدرزي ومناقشة قضايا متصلة بأعمال المحاكم.
كذلك التقى القاضي ​عباس الحلبي​ بمناسبة تولية رئاسة لجنة الثقافة في المجلس التنفيذي في الـ"يونيسكو" خلال اعمال المؤتمر العام للمنظمة، حيث شرح الحلبي لشيخ العقل اهمية المؤتمر في دورته الـ40 وتناوله الشأن الوطني و​الحوار الإسلامي المسيحي​ في ​لبنان​ والدور الذي لعبه الحلبي في هذا الاطار لتاريخ طويل.
وقد هنأ الشيخ حسن القاضي الحلبي بمنصبه الجديد، متمنيا له "التوفيق في مهام اللجنة ودورها بتوثيق العلاقات بين جميع من يعنى بالثقافة والعلم والمعرفة، وتعزيز الحوار والتلاقي على مختلف المستويات".