أقام القادة الروحيون ​الارمن​ صلاة مشتركة على نية ​لبنان​ في ​كنيسة​ القديس وارطان- ​برج حمود​، وترأس ​الصلاة​ كل من مطران الارمن ​الارثوذكس​ في لبنان المطران ناريك، مطران الارمن الكاثوليك المطران ​جورج اسادوريان​ ورئيس اللجنة المركزية لاتحاد الكنائس الارمنية الانجيلية في الشرق الادنى القس رافي مصرليان.


وشدد المطران ناريك خلال الصلاة على "اهمية الصلاة من اجل ​السلام​ في لبنان، واننا نصلي اليوم من أجل سلام لبنان ولبنان ليس منطقة جغرافية بل وطن. ولا يُقاس الوطن بالمقاييس، ولكن بالروح والتفاني والتعلق والعدالة الاجتماعية والتعايش ولا سيما بمحبة الله وبالتقوى والإنسانية"، مشيرا الى "أننا اذا عشنا الى جانب جيراننا في لبنان حتى يومنا هذا، فإن الحب الإلهي يدعونا إلى العيش مع جيراننا بعد الآن، لأن سلام المسيح هو هدية علاقات ​المحبة​ والثقة التي موجودة، رغم كل المحن والمصاعب، لنعيش في سلام روحي".


بدوره قال المطران اسادوريان: "نطلب منك يا الله اليوم أن يعم سلامك كل ​العالم​ وأن يعم خاصة في قلوب مؤمنيك في لبنان الحبيب، وطن الرسالة. المسيح يذكرنا بان سلامه يغمر القلوب ​الطيبة​ ليتمكن الإنسان من العيش برجاء وسط كل الصعوبات التي نختبرها. عالمنا اليوم مضطرب ومعه أيضاً بلداننا المتعبة وشعوبنا ترزح تحت وطأة ​الفقر​ والأحزان المتتالية علينا، فمن يعزينا ويمنحنا قوة السلام غير أمير السلام؟".

اما القس مصرليان، فلفت الى "أننا في زمن العيد وقبل ان نستقبل الطفل ​يسوع المسيح​ علينا ان تنحلى بالايمان فالله معنا ويرى مصاعبنا، مشاكلنا وهمومنا ويدعونا ان نكون اقوياء لمواجهة مصاعب ​الحياة​ كأفراد مسيحيين مؤمنين والمطالبة بسلام الله لنعيش الحياةً بتفاؤل وبمحبة الله".