أكد نقيب المحامين في ​بيروت​ ​ملحم خلف​ أن "​المحامون​ جزء من المجتمع ال​لبنان​ي وساحة ​نقابة المحامين​ أنتجت تصويتاً يُشبه المجتمع اليوم"، مشدداً على أنه "لا يمكننا ان نكون الا بموقع حقوق الناس".

وفي حديث تلفزيوني له، أوضح خلف "انني مع التوازن بين حقوق الناس والحفاظ على ​الدولة​"، معتبراً انه "يجب الحفاظ على نظامنا الديمقراطي وقواعده الاساسية الثلاث : فصل السلطات - رقابة ​السلطة​ - تداول السلطة".
ورأى ان "الحرب ارهقت من قام بها في لبنان ولكن اوصلتنا الى وصاية، و لبنان شهد ازمات متلاحقة من الحرب الى ال 2005 و 2006 و 2007 وتمّت بعدها كربجة ​المجلس النيابي​"، مشيراً الى أنه " تم تعطيل دور السلطة التشريعية في لبنان وتحوّلت ​الحكومة​ مسألة الحكم سوياً وادخلوا على نفسهم قاعدة التكبيل"، معتبراً أنه " لم يعد لدينا فريق متجانس في لبنان".
وأكد خلف أنه "تم تكبيل السلطة القضائية في لبنان وتعطلـت الرقابة معها"، لافتاً الى أن "المطلوب اليوم فصل السلطات من خلال تكوين حكومة متجانسة وغير مكبلة، فريق واضح ويخطط، اسقاط قاعدة التكبيل".
ودعا الى "اعادة تفعيل الدور الرقابي للبرلمان"، مشيراً الى أنه "اذا اردنا ان يكون بلنا ديمقراطيا هذه هي الطريقة الوحيدة لعودة الديمقراطية".