أكدت ​وزيرة الداخلية والبلديات​ في ​حكومة​ تصريف الاعمال ​ريا الحسن​ ان ما تعرض له الاعلاميون مرفوض بكل المعايير الانسانية والاخلاقية، مثنية على "دورهم في نقل الصورة الحقيقية للمواطنين والمشاهدين وتعريض انفسهم لشتى انواع المشقات لايصال هذا العمل النبيل الى المشاهد ال​لبنان​ي والعالمي".

وخلال لقائها وفد من ​نقابة المصورين الصحافيين​ في لبنان برئاسة النقيب ​عزيز طاهر​، أشارت الحسن الى أن "العناصر الامنية يبلون بلاء حسنا في التعاطي مع ​المتظاهرين​ منذ ثلاثة اشهر وحتى اليوم ولا يجوز ان يتعرضوا للتعديات والشتائم والسباب ورمي الحجارة والحديد"، مؤكدة على "دورهم الوطني في حفظ الامن وسلامة المواطنين، رافضة التعديات التي حصلت على الممتلكات العامة والخاصة والتي تؤثر في الحركة الاقتصادية والمالية المتصدعة والتي تحتاج الى المعالجات الجذرية للانقاذ". كما استنكرت مجددا "الاعتداءات التي طال عناصر ​قوى الامن الداخلي​ والتي ادت الى اصابة نحو 100 عنصر في يومين فقط".
بدوره، شكر النقيب طاهر للوزيرة الحسن مبادرتها في لقاء نقابة المصورين، مؤكدا "ضرورة التفاعل الايجابي بين النقابة و​القوى الامنية​ خدمة للوطن والمواطن اللبناني".