ترأس بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك ​يوسف العبسي​ ​اللقاء التشاوري​ الذي عقد في المقر البطريركي في ​الربوة​.

حضر الاجتماع النواب: نعمة طعمه، ​ميشال ضاهر​، ​ميشال موسى​، ​نقولا الصحناوي​، ​سليم خوري​، إدكار معلوف، وغاب النائب ​ألبير منصور​ بداعي المرض والنائب ​جورج عقيص​، اللذان فوضا البطريرك التكلم باسمهما".
وأشار المجتمعون الى ان "الحاضرين تداولوا الوضع الراهن لاسيما الملف الحكومي، وأجمعوا على ضرورة احترام العدالة في التمثيل الطائفي على ما ينص عليه الدستور ال​لبنان​ي، واعتماد صيغة تحقق التوازن المطلوب بين المذاهب واحترام الأعراف والتقاليد في تشكيل الحكومات، مع إدراكنا الكامل أن هذا الأمر لن يعيق ​تأليف الحكومة​ بل سيسهله".
وتوقف المجتمعون عند "الوضع الإقتصادي المتدهور الذي ينذر بعواقب وخيمة"، وشددوا على "ضرورة الإسراع في ​تشكيل الحكومة​ للتخفيف من معاناة الناس الإقتصادية والمالية والاجتماعية، معلنين عن تضامنهم بعضهم مع بعض لما فيه خير المواطنين ومصلحة البلد وستظل الطائفة تعمل على الاعتدال ومتمنين على الجميع أن يتآزروا لإخراج لبنان من محنته".