أجازت ال​محكمة​ الأميركية العليا لإدارة الرئيس ​دونالد ترامب​ حرمان ​المهاجرين​ الذين يستفيدون من المعونة الاجتماعية أو يرجّح أن يستفيدوا منها مستقبلاً من إمكانية الحصول على الجنسية الأميركية أو حتّى على حقّ الإقامة في الولايات المتّحدة.


وكانت إدارة ترامب قد أعلنت الصيف الماضي اعتماد معايير جديدة في تحديد المهاجرين المصنّفين "عبئاً على المجتمع"، وهو تصنيف يتيح لها منع هؤلاء من دخول الأراضي الأميركية أو إذا كانوا يقيمون أصلاً في الولايات المتّحدة حرمانهم من الحقّ في الاقامة النظامية والتقدّم بطلب تجنيس.

لكنّ محكمة في ​نيويورك​ قضت بوقف تنفيذ هذا القرار، في حكم سارعت وزارة الأمن الداخلي إلى الطعن به أمام المحكمة العليا التي أصدرت أمس قراراً ألغت بموجبه حكم المحكمة النيويوركية.

وأصدر قضاة المحكمة العليا قرارهم بأغلبية 5 مقابل 4. وصوّت الأعضاء الخمسة المحافظون جميعاً لصالح القرار في حين صوّت زملاؤهم التقدميّون الأربعة ضدّه. غير أنّ حكم المحكمة العليا ليس مبرماً، إذ ما زال يتعيّن عليها النظر في جوهر القضية.