تتوالى في ​الهرمل​ الإجراءات للحد من انتشار فيروس "كورونا"، حيث سير ​الجيش​ دوريات آلية وراجلة للتأكد من إقفال المؤسسات غير المسموح بها. وسيرت ​قوى الأمن الداخلي​ وشرطة ​البلدية​ دوريات وقامت فرق من المتطوعين بفحص حرارة القادمين وتوزيع منشورات توجيهية.

وعقد اجتماع عمل في دار البلدية، في حضور رئيس اتحاد ​البلديات​ نصري الهق ورؤساء بلديات الهرمل وقرى جرد الهرمل، وكان تأكيد عزل القرى وتعزيز أعمال التعقيم و​الوقاية​.
وتفقد قائمقام الهرمل طلال قطايا ​بلدة القصر​، واطلع من رئيس بلديتها محمد زعيتر على إجراءات الوقاية، وتفقد أسواق البلدة، مؤكدا "ضرورة التزام تعليمات الحجر والتزام المنازل". واطلع من ​الأجهزة الأمنية​ والجيش على منع الانتقال غير الشرعي عبر الحدود مع ​سوريا​. وتابعت فرق من ​الدفاع المدني​ و​الهيئة الصحية الإسلامية​ و​الصليب الأحمر​ أعمال التعقيم في مخيمات ​النازحين​ بإشراف ​الأمن العام اللبناني​. فيما نظم ​حزب الله​ حملة واسعة لجمع التبرعات لدعم المحتاجين.
وفي ​القاع​، تابع رئيس البلدية وبشكل ميداني إقفال الأسواق والتزام الأهالي المنازل وتفقد المناطق الحدودية، حيث سجلت مغادرة لعائلات نحو ​الأراضي السورية​. وتفقد فريق من إدارة الكوارث في ​الصليب الأحمر اللبناني​ ​مخيمات النازحين​ في ​مشاريع القاع​، والتقى المشرفين وكان تأكيد على التعقيم والنظافة والتزام النازحين مخيماتهم وعدم التجول إلا للضرورة.