دعت بلدية بشري في بيان الى "عدم التداول ب​أخبار​ المرضى و​الاخبار​ الكاذبة عبر ​وسائل التواصل الاجتماعي​، لما في ذلك من خرق ل​حقوق الانسان​ والمريض، والتداول فقط بما تعلنه ادارة ال​مستشفى​ وبلدية بشري".


واضافت: "لما كانت في الآونة الاخيرة قد كثرت الاخبار الكاذبة والاشاعات عن اصابة بعض مواطنينا ب​فيروس كورونا​، وخصوصا الطاقم الطبي والاداري لمستشفى بشري الحكومي المؤتمن على حياتنا بهذه الفترة الصعبة، والتداول بأسمائهم يشكل جرما يحاكم عليه ​القانون اللبناني​. ولما كان تلفيق اخبار كاذبة وتناقل الاسماء يخلق الذعر لدى اهلنا في بشري ويشعر المصابين على أنهم منبوذون وخصوصا لما كان هؤلاء من الذين سهروا وحرصوا على صحتنا طوال سنين دون كلل او ملل او حذر، بل كان اندفاعهم وتفانيهم بالعمل هو اولا تجاه كل شخص مريض"، مضيفة: "
بناء عليه، وبعد التداول مع إدارة مستشفى بشري الحكومي، نطلب من المواطنين الكرام عدم التداول بأخبار المرضى والاخبار الكاذبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لما في ذلك من خرق لحقوق الانسان والمريض، ونطلب من الجميع التداول فقط بما تعلنه ادارة المستشفى وبلدية بشري من بيانات وقرارات متعلقة بفيروس كورونا وأعداد المصابين"، متمنية أن "يلتزم الجميع المنازل وعدم التلهي بالاسماء، لان التزام المنزل وعدم التجوال هو خلاصنا الوحيد في هذه المرحلة الصعبة".