اتصلت النائبة ​ستريدا جعجع​ برئيس ​الحكومة​ ​حسان دياب​ وتمنت عليه "بأن يكون التفاح من ضمن ​الفاكهة​ المقدمة في الحصص الغذائية على العائلات، من أجل تشجيع ​الزراعة​ اللبنانية ومساعدة المزارع".

وأعلن المكتب الاعلامي لجعجع في بيان أنه "بعد التصريح الذي أدلى به رئيس الحكومة حسان دياب عقب زيارته ​مستشفى​ ​رفيق الحريري​ نهار الجمعة الماضي، والذي قال خلاله بانه سيتم توزيع أكثر من 600 ألف حصة من المواد الغذائية على العائلات، علمت النائبة جعجع أن هذه الحصص الغذائية من الممكن أن تتضمن الفاكهة أيضا، لذلك أجرت على الفور اتصالا برئيس الحكومة وتمنت عليه بأن يكون التفاح من ضمن الفاكهة المقدمة في الحصص الغذائية، على أن يتم شراؤه من محافظة ​الشمال​ (بشري و​البترون​)، ​محافظة جبل لبنان​ (جبيل، ​كسروان​ و​المتن​)، محافظة ​بعلبك الهرمل​ (أعالي منطقة ​دير الأحمر​)، وذلك من أجل تشجيع الزراعة اللبنانية ومساعدة المزارع في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد".
وقال: "من جهته، رد رئيس الحكومة بأن الموضوع لا يزال قيد الدرس ولم يتخذ القرار النهائي بعد في ما إذا كان سيتم تقديم حصص غذائية عينية أم سيستعاض عنها بمساعدة مادية، إلا أنه في حال تم الركون إلى توزيع حصص غذائية عينية، فمن المؤكد أنها ستتضمن ​الأرز​ والحبوب والفاكهة وسيأخذ موضوع شراء التفاح من المناطق التي اقترحتها النائبة جعجع في الاعتبار لما له من إفادة في تحريك ​الدورة​ الاقتصادية من هذه المناطق. كما لفت إلى أنه من المؤكد أن الحصص المقدمة ستكون حتما مؤلفة من منتجات لبنانية تشجيعا للصناعة والزراعة".