شكر رئيس ​التيار الوطني الحر​ ​جبران باسيل​ خلال جلسة نقاش إلكترونية لأطباء التيار "الوطني الحر" والعاملون في ​القطاع الصحي​ فيه مع بعض الاصدقاء من الجسم الطبي والتمريضي حول الفحوصات الميدانية السريعة وأهميتها في مساعدة ​الدولة​ والتخفيف من سرعة انتشار ​كورونا​"، فيها الاطباء والممرضين والصيادلة والجهاز الطبي والتمريضي، معتبرا "أننا نمر الآن في مرحلة مصيرية تحددها كيفية تعاطينا معها، فإما نذهب الى الاحتواء او الى التفلت".

وأبدى باسيل ثقته "بقدرة الشعب ال​لبنان​ي على التحمل والتأقلم والالتزام ب​الوقاية​ من دون الانكفاء عن العمل وخدمة المجتمع"، مؤكدا أن "التيار سباق في إحضار الفحوصات الميدانية السريعة التي تساعد في المراقبة والتوجيه وإلقاء ​الضوء​ على تفشي كورونا، وخصوصا في المناطق البعيدة ولدى ذوي الظروف الصعبة، في انتظار موافقة ​وزارة الصحة​ على استخدامها والتيار سيلتزم ببروتوكول الوزارة".
وكانت نائبة الرئيس للشؤون الادارية ​مارتين نجم​ كتيلي، افتتحت الجلسة بعرض عن حملة التيار بنقاطها العشر، وأوجزت الخدمات التي قام بها فريق الاستجابة لمواجهة كورونا في التيار حتى الان من توزيع حصص غذائية وحملات تعقيم ونشر الافلام والمنشورات التوعوية، بالاضافة إلى حجز أماكن للحجر مجانية في كل المناطق اللبنانية، مضيئة على فريق المتطوعين وما يجري العمل عليه للمرحلة المقبلة.
وشرح مسؤول ​المهن الحرة​ في قطاع المهن في التيار الدكتور مروان الزغبي بالارقام والبيانات وضع كورونا في لبنان و​العالم​، مبينا ان "مستوى ارتفاع عدد المصابين في لبنان غير مقلق حتى الان وان الاجراءات الحكومية جيدة جدا"، معتبرا أنه "ربما هناك ​حالات​ في المناطق البعيدة لم يتم إحصاؤها بسبب عدم وجود ​مستشفيات​ مجهزة أو مراكز صحية، ولذلك هناك حاجة للفحوصات الميدانية السريعة". ولفت إلى أن "الدول التي أجرت فحوصات أكثر، هي التي نجحت بالاحتواء أكثر لان الفحوصات والمعرفة هي وسيلة لتخفيف العدوى والحد من الانتشار".
وعدد فوائد الفحص الميداني السريع وأبرزها الوصول إلى الناس بشكل أوسع وتخفيف الضغط عن المراكز الطبية الاساسية وتقديم خدمات صحية من أطباء من نفس ​البيئة​ الاجتماعية.
ورفع منسق هيئة الاطباء في التيار الدكتور ويليام معوض في ختام الجلسة توصيات اللجنة وأبرزها تكثيف الفحص التشخيصي واعتماد تقنية الفحص الميداني السريع بإشراف طبي. ودعا الجميع إلى "الابتعاد عن المناكفات وإلى التضامن والتكافل في مواجهة العدو الخفي، كاشفا عن اجتماع دعت اليه هيئة الاطباء في التيار جميع منسقي هيئات الاطباء من مختلف الاحزاب اللبنانية لوضع الجهود إلى جانب بعضها البعض بعيدا عن ال​سياسة​ من أجل إنقاذ المجتمع".
وفي ختام الجلسة، وجه الحاضرون عشرات الاسئلة التي أجاب عنها كل من كتيلي والزغبي ومعوض. وكانت مداخلات كثيرة شكرت التيار على المعلومات التي يقدمها والجهد الذي يبذله في مواجهة كورونا.
​​​​​​​