وجه راعي الكنيسة الكلدانية في ​لبنان​ المطران ​ميشال قصارجي​ رسالة حض فيها المؤمنين على "التحلي بفضيلتي الإيمان والصبر في هذه المرحلة الصعبة التي تعاني خلالها المسكونة كلها من تفشي وباء ​كورونا​ الفتاك"، ودعاهم إلى "التقيد بالإرشادات الصحية الوقائية للحد من انتشار الداء الوبيل".


وشجع المؤمنين عملا بإرشادات ​الدولة اللبنانية​ والرؤساء الكنسيين، على "ملازمة منازلهم والمشاركة الروحية في صلوات الأسبوع العظيم المقدس وأحد ​الفصح​ المجيد، من خلال وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي بواسطة صلاة العائلة التي تشكل مناسبة لإجتماع الأسرة حول كلمة الله ورفع الدعاء على نية المرضى والمتألمين والراقدين وجميع الذين يعرضون ذواتهم للخطر في سبيل خدمة إخوتهم أثناء هذه ​الأزمة​ الصعبة".

وسيحتفل في كاتدرائية الملاك رافائيل الكلدانية في بعبدا- برازيليا، بقداس ​أحد الشعانين​ و​خميس الأسرار​ ورتبة جناز المسيح وقداس ​سبت النور​ وأحد الفصح واثنين القيامة، بدون مشاركة المؤمنين وحضورهم المادي إلى الكنيسة؛ مع تأكيد "وجوب مشاركتهم الروحية من خلال لقاء روحي تضاء فيه شمعة أمام الأيقونات المكرمة في منازلهم أو يقدم البخور أو ترتل أناشيد من وحي المناسبة التي تشكل ذروة التدبير الخلاصي الذي أتمه الفادي الإلهي ​يسوع المسيح​".

وأعلن قصارجي أنه يعتذر عن عدم تقبل التهاني "للأسباب المعروفة"، سائلا الله "أن تكون قيامة ربنا يسوع المسيح نهوضا للعالم بأسره وللبنان على وجه الخصوص، من نعش المرض والمحن والأزمات الاقتصادية والسياسية".