التقى رئيس حزب ​الحوار الوطني​ النائب ​فؤاد مخزومي​ في مكتبه في ​وسط بيروت​، بحضور المستشارة السياسية الدكتورة كارول زوين، ​السفير البريطاني​ ​كريس رامبلينغ​. وعرض معه الأوضاع في ​لبنان​ والمنطقة، حيث أكد مخزومي على "أهمية تضافر الجهود الدولية في مواجهة وباء ​كورونا​، لافتاً إلى أن تبعات تفشي الفيروس أرخت بظلالها على كل دول العالم وفي مختلف الأصعدة لا سيما الصحية والاقتصادية والمالية. وشدد على أهمية دعم لبنان واستقراره في المنطقة وفي هذه المرحلة الحساسة على مختلف المستويات".


واستنكر مخزومي "ما يجري في الشارع بين ​المتظاهرين​ و​القوى الأمنية​، مبدياً أسفه من محاولات حرف ثورة 17 تشرين عن مسارها السلمي". وأكد أن "​العنف​ لا يخدم أحداً في هذه الظروف بل يؤدي إلى الفوضى، لا سيما في ظل الوضع الصحي الحساس، داعياً إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، كي لا نقع في المحظور".