تقدم رئيس الحكومة الاسبق ​تمام سلام​، في تصريح، من ال​لبنان​يين بعامة، والمسلمين بخاصة، بأحر التهاني وخالص التبريك بمناسبة حلول ​عيد الفطر​ السعيد، راجيا "المولى عز وجل أن يعيده علينا وقد نجح لبنان في تخطي أزماته وبدأ يشق طريقه الى النهوض الذي يتطلع اليه جميع اللبنانيين". وقال: "إنني في هذه المناسبة، أشد على أيدي جميع المرضى الذين يعانون من الاصابة ب​فيروس كورونا​ في المناطق كافة"، متمنيا أن "يمن الله عليهم بالشفاء العاجل ليعودوا سالمين الى كنف أحبتهم".

وتقدم بخالص التعازي إلى "عائلات ضحايا هذه الجائحة الخطيرة رحمهم الله. واغتنم هذه الفرصة لأتوجه الى جميع المواطنين برجاء حار بضرورة التزام التعليمات الصادرة عن الجهات المختصة، لتجنيب البلاد مزيدا من الخسائر البشرية، وللمساعدة في تأمين الظروف الممهدة لعودة تدريجية الى دورة حياة طبيعية.
وأوجه تحية تقدير وإكبار الى جميع الطواقم الطبية التي تقوم بجهود جبارة في ​المستشفيات الحكومية​ والخاصة، وإلى افراد جيشنا وقوانا الأمنية المنتشرين على الاراضي كافة، متمنيا للجميع خلاصا قريبا وأياما أفضل بمشيئة الله".