ذكرت معلومات صحافية أن جثمان نبيل محمود كليب، الذي قتل على يد طليقته من آل ضو، سيشيع غدا في بلدته نيحا- الشوف، وقد نعته عائلته و"​الحزب التقدمي الاشتراكي​" وعموم ابناء البلدة.


وكانت طليقة كليب وهي من بلدة القرية، قد حضرت إلى بسيارة أجرة إلى مكان زوجها السابق، وأطلقت النار باتجاهه وأصابته برصاصة قاتلة في صدره، ثم قادت سيارته إلى مخفر درك ​عاليه​ حيث سلمت نفسها، بحسب ما ذكر أقرباء المجنى عليه.

يشار إلى أن عائلة ضو في بلدة القرية، كانت قد أصدرت بيانا اليوم، جاء فيه: "بعد الحادثة الأليمة في بلدة نيحا والتي ذهب ضحيتها المرحوم نبيل محمود كليب، أحد أبناء البلدة وابن آل كليب العائلة الكريمة التي نحترم ونجل. ولما كانت مثل هذه الأفعال التي لا تمت الى أخلاقيات وشيم وعادات العشيرة التوحيدية الشريفة. نضع أنفسنا أمام مسؤولياتنا الاجتماعية والدينية، ونجد أن لا بد من التبرؤ ممن يرتكب مثل هذه الأفعال".