أشارت مصادر مطلعة عبر "النشرة" إلى أن مسألة ​الكهرباء​ استهلكت القسم الأكبر من وقت جلسة ​مجلس الوزراء​، وبعد كلام الرئيس ميشال عون ورئيس ​الحكومة​ حسان دياب تطرقت وزيرة ​العدل​ ماري كلود نجم إلى ملف ​التفتيش القضائي​ وقدمت ثلاثة أسماء وطرحت آلية، لافتة إلى انها قابلت 16 قاضيا واستطلعت منهم عن سبب رغبتهم في التوجه إلى التفتيش القضائي، مشيرة إلى أنه حصل نقاش حول الموضوع وتأجل البت في المسألة إلى الاسبوع المقبل.

ولفتت المصادر إلى أن الحكومة درست مسألة موضوع مدافن ​الطائفة العلوية​ واتفق على أن تشرف ​وزارة المالية​ على ملكية الأرض.
وفي بند مجلس إدارة الكهرباء، اضافت: "شرح وزير الطاقة ريمون غجر عن الآلية لاختيار المرشحين، مشيرة إلى أنه شكل لجنة لدرس الطلبات واستلم 251 طلب وبقي 63 واجريت مقابلات بقي 51، وبالنتيجة تمت جوجلة الأمور ورست القضية على 18 شخصا، مؤكدة أنه تم استبعاد عددا من الطلبات لان الشرط الأساسي كان ان يكونوا في ​لبنان​.
وشددت المصادر على ان ​النقاش​ داخل الجلسة جرى حول التصويت على 6 أسماء سلة واحدة أو كل اسم باسمه، واتفق في النهاية على التصويت على كل اسم. وقالت: "بعدها انتقل إلى موضوع وضع المواد البترولية بالأسواق"، مشيرة إلى أن غجر كشف أن لبنان صرف في 7 أيام 66 الف طن.
وفي قضية ​استقالة​ مدير عام وزارة المال آلان بيفاني، لفتت المصادر إلى أن وزير المال غازي وزني قال ان بيفاني قدم استقالته وعلى الحكومة القبول أو لا وهنا اعطيت ملاحظات من الوزراء حول توقيت الاستقالة وتم الاتفاق على تأجيل البت بالاستقالة وفي حال تم قبول الاستقالة يعين البديل فورا في هذا الظرف الدقيق، مشيرة إلى أن وزير الصماعة عماد حب الله طلب أن يحضر بيفاني ويشرح لمجلس الوزراء ما هي سبب استقالته.
وفي قضية التدقيق المالي، اشارت المصادر إلى أن رئيس الحكومة قال ان هناك قرارات بالسير بالتدقيق المالي و"في السابق قررنا السير بالكرول واليوم يطرح اسم شركة أخرى" ، مضيفة ان دعا دياب طلب من ​الأجهزة الأمنية​ التحري حول الشركتين كرول وFIT وعلاقتهما ب​إسرائيل​.
وأكدت المصادر أن عون عرض لل​تقارير​ الأمنية وأنها بينت أن كرول لا علاقة لها بإسرائيل وأرسلت إلى لبنات تقارير، اما FIT فلها علاقة بإسرائيل وقامت باحتلاسات مالية في ​افريقيا​، مشيرة إلى أنه تقرر أن تقوم ​الاجهزة الامنية​ بالبحث في الموضوع إضافة إلى إيجاد غير الشركتين فإذا تقرر أنه لهما علاقة بإسرائيل يكون هناك بديل.
بعدها شددت المصادر أن "وزير الاقتصاد راوول نعمه عرض قضية رفع سعر ربطة ​الخبز​ وتوقع أن يتراجع سعر صرف ​الدولار​"، مشيرة إلى أنه شرح أنه اقترح زيادة على ربطة الخبز على ضوء دراسة قام بها، مشددة على أن حب الله طلب تجميد رفع سعر ربطة الخبز لان هذا سيشكل أزمة. ولفتت المصادر ايضا الى ان وزير المال عرض حصيلة المشاورات مع صندوق النقد وقال أن أي لقاء معهم يقوم على مقاربة موحدة لخطة الحكومة والسير بالاصلاحات، مشيرة إلى أن وزير المال اعتبر أن تعيين مجلس إدارة كهرباء لبنان والتعديلات على قانون الهيئة الناظمة للكهرباء هما خطوتان ابجابيتان، مضيفة "دياب سيتصل بيفاني ليطلب منه حضور المفاوضات مع صندوق النقد".​​​​​​​