ركّزت بلدية عدشيت ولجنة متابعة "كورونا"، في بيان إلى أهالي البلدة، على أنّ "بعد تأكّد تسجيل إصابات عدّة في بلدتنا عدشيت بفيروس "كورونا"، وخصوصًا أنّ الإصابة الثالثة قد تكون من المخالطين للمصاب الأول، أو قد تكون من مَصدر مختلف، ولأنّ الوضع على قدر عال جدًّا من الخطورة والأهميّة، ولأنّ الاستهتار قد يؤدّي إلى ما لا تحمد عقباه، ولأنّ المسؤوليّة الأخلاقيّة والشرعيّة والقانونيّة تَستدعي من الجميع أعلى درجات الحيطة والحذر، تبلغكم خليّة أزمة "كورونا" في بلدية عدشيت بالأمور الآتية:

1- المخالطين للمصابين سواء كانوا درجة أولى أو درجة ثانية، عليهم الالتزام بالحجر لمدّة 14 يومًا.
2- المخالطين الآخرين عليهم أخذ احتياطات عالية لمدّة 14 يومًا.
3- جميع أهالي بلدتنا عليهم أخذ الإحتياطات العامّة المعلَن عنها سابقًا. 4- عند ظهور أي أعراض عند أحد المخالطين، عليه الإبلاغ فورًا لاتخاذ التدابير اللّازمة.
5- لأنّ الأمر بالغ الأهميّة، إنّ بلدية عدشيت ستكون مضطرّة لأخذ إجراءات أقسى قد تصل إلى حدّ إغلاق البلدة لمدّة 14 يومًا، واتخاذ إجراءت بحقّ المخالفين.
6- الإحتيطات الواجب اتّخاذها من الجميع:
أ- عدم تبادل الزيارات والاختلاط والتجمعات مطلقًا.
ب- الالتزام بالتباعد الاجتماعي في كلّ الأماكن العامّة.
ج- ارتداء الكمّامات عند الخروج من المنازل مهما كان سبب الخروج.
د- التزام المحال التجاريّة بكلّ أنواعها بالضوابط، تحت طائلة اتخاذ إجراءات قانونيّة بحقّ المخالفين".