لفتت "وحدة إدارة الكوارث" في اتحاد بلديات ​قضاء صور​، إلى أنّ "استنادًا إلى تقرير رئاسة طبابة القضاء، تمّ اليوم تسجيل إصابة واحدة مثبتة ومؤكّدة مخبريًّا بفيروس "كورونا"، وهي حالة وافدة من إحدى الدول الإفريقية، إضافةً إلى حالة وفاة، هي الثانية خلال 24 ساعة، لمسنّ مصاب بالفيروس ويعاني من أمراض مزمنة".

وأعلنت في بيان، أنّ "عدد المصابين في القضاء وَصل إلى 276 مصابًا، توزّعوا على الشكل الآتي:
- 147 حالة وافدة من ​إفريقيا​ (3 حالات وفاة).
- 4 حالات وافدة من ​أوروبا​.
- حالة واحدة وافدة من ​سوريا​.
- حالة وافدة من ​العراق​.
- 123 حالة محليّة (117 حالة من المخالطين)، بينها 26 حالة لمواطنين من التابعية الفلسطينية، 3 حالات من التابعية السورية، حالة من التابعية العراقية (5 حالات وفاة).
- تماثل 120 منهم إلى الشفاء بشكل تام".

وأكّدت الوحدة "أنّها الجهة الوحيدة المخوّلة إصدار بيانات عن الواقع والمعطيات الصحيّة المتعلّقة بفيروس "كورونا"، وأعداد المرضى والمتعافين والحالات المشتبه فيها، وذلك وفق تقرير من رئيس طبابة القضاء"، معربةً عن أملها من جميع الأهل "عدم الإنجرار وراء أي خبر لا يصدر عنها".

وأشارت إلى أنّ "بسبب تزايد أعداد المصابين، وفق تقارير ​وزارة الصحة العامة​، ننصح جميع القاطنين في قضاء صور، الاستمرار بالالتزام التام بعدم الاختلاط، وتطبيق كلّ التعليمات الصادرة عن ​رئاسة مجلس الوزراء​، وإرشادات وزارة الصحة العامة، لتفادي أي إصابة أو ضرر محتمل".