كشف مدير عام ​وزارة الاقتصاد​ ​محمد أبو حيدر​ لـ"اعلام المواطن" على موقع ​وزارة الاعلام​، عن "ان موضوع الدعم للمواد الغذائية وباقي انواع الدعم باقية في الفترة الحالية الى حين اقرار الخطة البديلة التي صرح عنها حاكم ​مصرف لبنان​".

اما في ما يتعلق بموضوع ​الاسعار​، اشار ابو حيدر الى اننا بدأنا نشهد الكثير من ال​بضائع​ ​الجديدة​ في السوق مدعومة، ويفترض بالوقت القريب ان نشهد بضائع مدعومة بسعر افضل، والاهم اننا سنشهد ثبات بالسعر، لا سيما وانه منذ فترة الى الان لم نشهد اي ارتفاع بسعر صرف ​الدولار​ بالسوق الموازية وهذا ما يساعد على تثبيت اسعار السلع، والاهم ان نكون قادرين ان نوفر جميع السلع المدعومة لتكون بمتناول الجميع.
وتوقع ابو حيدر ان تبدأ اسعار اللحوم بالاستقرار عند توفر اللحم المدعوم بشكل كبير ويكون متوفرا للجميع.
اما بالنسبة لاسعار ​الدجاج​، لفت الى ان هناك بعض الخلافات بين التجار والمزارع ونحن نعمل على حلها مع ​وزارة الزراعة​، ولفت الى اننا نعمل على تكثيف الدوريات لان المستهلك هو الهم الاول لنا، خاصة اذا كنا نقدم دعم للمزارع وبالمقابل لا نلحظ انخفاض الاسعار، وعلى هذا الاساس نعمل نحن ووزارة الزرعة في كثير من المناطق على دوريات مشتركة لمراقبة الاسعار كي ندعم المزارع من جهة ونقف جانب المستهلك من جهة اخرى.